منتديات البيك
برامج نت ألعاب --برامج--جوال--انترنت--شعر--فن الطبخ --الرياضة--أفلام--أخبار
ضع إعلانك في المنتدى مجاناً

منتديات البيك

برامج نت ألعاب --برامج--جوال--انترنت--شعر--فن الطبخ --الرياضة--أفلام--أخبار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فرصة كوبون حصم ب 75% على برنامج محاسبى لإدارة حسابات مشتريات المحلات والمخازن
الأحد أبريل 19, 2015 12:48 pm من طرف سارة بيشو

» برنامج I Sales لإدارة المخازن والمحلات
الأربعاء أبريل 01, 2015 10:26 am من طرف سارة بيشو

» تحويل ويندوز 7 الى 8
الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 6:49 pm من طرف jam7000

» أذكــــــار الصبـــــاح والمســـــــــاء لـــــبعض المشـــــايخ (mp3)
الأربعاء أغسطس 03, 2011 11:12 am من طرف دمعة أمل

» الأسطوانة الرائعة طرق حفظ القرآن الكريم علي أكثر من سيرفر صاروخي
الأحد مايو 01, 2011 2:41 pm من طرف Homam

» اختصارات الكيبورد التي تخص التصفح بالانترنت
الأحد مايو 01, 2011 2:41 pm من طرف Homam

» قصة عيد العمال
الأحد مايو 01, 2011 2:40 pm من طرف Homam

» إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه
الأحد مايو 01, 2011 2:37 pm من طرف Homam

» أجوبة طالب كسول بإمتحان
السبت أبريل 30, 2011 11:31 am من طرف shm1

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
عداد الزوار

 

 

 

 

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Homam
 
Admin
 
mays
 
shm1
 
البيك
 
ab1995do
 
Shadow1
 
elbik
 
TiTO
 
شجرة الخير
 
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 ماذا فعلت مضيفة الطيران في عصر رمضان ؟ اقرأ ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير


عدد المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 03/09/2008
الموقع : http://yorsha.bestgoo.com

مُساهمةموضوع: ماذا فعلت مضيفة الطيران في عصر رمضان ؟ اقرأ ...   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:06 pm

كان الوقت عصر رمضان ، والطائرة في جو السماء ، غير مزدحمة بالمسافرين .
ولدى قيامي للوضوء شاهدت إحدى المضيفات قابعةً في مقعدٍ جانبي ، وليس حولها كثرةٌ من الركاب .
رأيتها وقد حملته بكفَّيها ، مهتمةً به غاية الاهتمام ، حتى إنها لم تشعر بمروري بجوارها .
لقد
راحت هذه المضيفة في رحلة إيمانية تتلو فيها القرآن الكريم ، مستثمرةً وقت
الفراغ في الطائرة ، لتأخذ نصيبها من القرآن في شهر القرآن .
كانت مني
نظرة خاطفة نحوها ، ولما بين يديها ، ولم أشأ أن أسترسل في نظراتي ، غير
أني لم أملك التوقف عن الاسترسال في تفكيري وتأملاتي .

عدتُ لمقعدي لأسجل في ذهني عدداً من الانطباعات ، التي يحسن أن أشرك فيها من يقرأ هذه الكلمات:

1/ إن الأصل في أهل الإسلام ذكوراً وإناثاً قربهم من الخير ومحبتهم له ، مهما تناءت بهم الأخطاء أو شطَّت بهم الأهواء .
فهذه
المضيفة برغم كون عملها متضمنٌ لأنواع من المخالفات الشرعية ، كالسفر بلا
محرم غالباً ، وكما يُطلب منها من التبرج والسفور ومخالطة الرجال والخضوع
معهم بالقول على وجه يجرها وإياهم إلى أنواع المآثم ، برغم ذلك كله إلا أن
نبتة الخير في قلبها لا زالت مُورِقة ، وزهرة الهدى ما برحت متفتحة ، وإن
أصابها ما أصابها من لفح السموم والعطش .

2/

إننا أهل السنة والجماعة لندرك صفاء منهجنا ومتابعتنا فيه لرسولنا صلى
الله عليه وسلم في النظر لمثل هذه الوقائع ، فهذه المضيفة مطيعة لله
بطاعاتها ، عاصيةٌ لله بمعاصيها ، وهكذا عموم أصحاب المعاصي من أهل القبلة
، فلا نكفِّرُ أحداً بذنب ما لم يستحله ، والإيمان يزيد بالطاعات وينقص
بالمعاصي .

3/

إن المسلمين والمسلمات مهما اقترفوا من الذنوب والخطايا فلا ينبغي أن
تسيطر عليهم أفكار القنوط ومشاعر سوء الظن بالله تعالى ، فالناس ـ ما خلا
الأنبياء ـ غير معصومين ، ولا بد من الزلل ، والعبد مأمورٌ بالاستقامة ،
وإذا زلَّ فتجب عليه التوبة ، وينبغي ألا يقمع نفسه بمنعها من الخير ،
بحجة أنها مذنبة خاطئة .

4/

إن هذه المضيفة ـ وأمثالها كثير ـ ليوضح حالها عظم الجناية في حقها من قبل
واضعي الأنظمة ومخططي السياسات العامة في عالمنا الإسلامي .
فلو أن
المنظرين لأنظمة العمل والدراسة والتدريب لاحظوا القواعد الشرعية في سنِّ
الأنظمة في تلك المجالات ، لما كان لهذه المضيفة أن تزجَّ بنفسها في هذا
المجال الموحش .

لكن البلية التي تأثر بها عالمنا الإسلامي : أن
معظم الأنظمة تم استيرادها من دول غير إسلامية ، تخالفنا في شرائعها
وثقافاتها وأخلاقياتها ، وتم تعميم تلك الأنظمة على مختلف المجالات
الحياتية ، ولم يسلم من هذا الاتجاه إلا أجزاء يسيرة ، اصطلحوا على
تسميتها بالأحوال الشخصية .
ونتيجة لهذا البلاء فقد انتشر تقنين كثير
من الأمور المخالفة للشرع ، فسُنَّت الأنظمة الممكنة للرِّبا ، وأوجدت
الأنظمة الممكنة من الاختلاط في مجال الدراسة والعمل ، وافتتحت المعاهد
التي تعلم النساء فنون التبرج والسفور وألوان الفحش والرقص تحت مسمى الفن
، إلخ .

وإن هذه المضيفة للطيران ( التالية للقرآن ) لتعتبر واحدة
من ثمرات إجبار الأجيال على مخالفة شريعة الرحمن ، بإحواجها لطلب الرزق من
خلال أعمال ووظائف تخدش الكرامة وتخلُّ بالحياء .

ولو أن الأنظمة
التي سنَّها المنظرون لصناعة الطيران ـ مثلاً ـ استشعروا انتماءهم
الإسلامي لجعلوا عمل المرأة سالماً من الاختلاط والخلوة والتبرج والسفر
بلا محرم ، ومن غير هذا من المآثم ،،، ولكن !!.

وقل مثل ذلك في
مجالات أخرى ارتكب ويرتكب من خلالها ساسة التخطيط في عالمنا الإسلامي أعظم
أنواع الجرائم في حق شعوبهم ، بسبب فتنتهم لهم في دينهم ، عبر أنظمة
تحملهم على ركوب المآثم : ( وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ )
[البقرة : 191]

تلك الأنظمة التي يجبر عليها المجتمع في مجالات شتى
، فيرفضها الجيل الأول ، لكن الأجيال اللاحقة تتفتق أفهامها عليها ، فعلى
تلك الأنظمة الجائرة يَشِبُّ الصغير ، ويهرم الكبير ، ويصير المنكر
معروفاً ، والفحش مألوفاً ، وهاهي وسائل الإعلام تنضح بالنماذج السيئة
التي تمارس مقدمات الفاحشة علناً عبر الشاشات ، ولا يتوانى الوسط الإعلامي
ـ في معظمه ـ عن اعتبار هؤلاء ( الفاحشيون ) نجوماً يروِّج لهم ، ويحسِّن
أفعالهم المنكرة !.

كيف حدث ذلك ؟.

إنها الأنظمة والقوانين
المحادة لشرع الله المطهر ، ذلك أن أفراد المجتمعات الإسلامية ذكوراً
وإناثاً لديهم القبول الكبير لترسم حدود الشرع المطهر ، لو أن بيئتهم
وتنظيماتهم كانت معينةً لهم على ذلك .

وإننا في المملكة العربية
السعودية لنحمد الله على نعمة تحكيم الشرع المطهر ، وإنَّ من شكر هذه
النعمة المحافظة على هذا المسلك ومنع الإخلال به من كل أحد ، والله
المستعان .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yorsha.bestgoo.com
 
ماذا فعلت مضيفة الطيران في عصر رمضان ؟ اقرأ ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات البيك :: القسم الإسلامي :: رماضانيات-
انتقل الى: